array(3) { ["geoplugin_countryCode"]=> string(2) "US" ["geoplugin_countryName"]=> string(13) "United States" ["geoplugin_currencyCode"]=> string(3) "USD" }
إتصل بنا
إتصل بنا

+96522211121

يمكنك الاتصال بنا لمناقشة أية أسئلة لديك.

ارسال

إرسل إلينا بريد إلكتروني بأسئلتك أو تعليقاتك أو ملاحظاتك.

بعد تعويم الجنيه.. الإستثمار في السوق العقاري أم الشهادات البنكية؟

كتب بواسطة -

بعد قرار البنك المركزي بتعويم وتحرير سعر صرف الجنيه مما أدى إلى إنخفاض قيمته بنسبة 48% إتجهت البنوك إلى إصدار الشهادات البنكية بفائدة تصل إلى 16% و 20% لحث المواطنين على الإستثمار في تلك الشهادات والإدخار في الجنيه المصري.

في نفس الوقت الذي تظل فيه العقارات مُحتفظة بقيمتها أو في إزدياد؛ حيثُ لم يسبق للسوق العقاري في مصر أن مر بفترة إنهيار أو إنخفاض في الأسعار فهو إمّا في حالة ركود أو زيادة.

لذا، فقد أصبح المواطن المصري في حيرة من أمره هل يستثمر في الشهادات البنكية أم في السوق العقاري ؟

لهذا السبب فقد قررت شركة مرابحات عمل مُقارنة بسيطة بين كُلاً منهما وترك الإختيار على القارئ.

  • أولاً: الإستثمار في الشهادات البنكية

    دعونا في البداية نوضح تفاصيل تلك الشهادات فهُناك شهادة بلاتينية بعائد 16% تحصل عليه كُل شهر ومُدتها ثلاثة أعوام. أمّا الشهادة الأخرى فهي بعائد 20% تحصل عليه كُل ثلاث شهور لمُدة عام ونصف.
    بالطبع هُناك ربح من تلك الشهادات ولكنه ربح قصير المدى وقليل القيمة فتلك الشهادات تُناسب من يبحث على ربح سريع أيّاً كانت قيمته، فهي حل سريع ومؤقت طرحته البنوك لزيادة سعر الجنيه.

  • ثانياً: الإستثمار في السوق العقاري

    أمّا بالنسبة للعقار فبعض الإحصائيات تُشير إلى أن قيمة العقار في خلال العشر سنوات الماضية كانت في إزدياد بنسبة 50% في العام ما يعني أن الربح العائد منه أكثر بكثير من ربح الشهادات البنكية. لكن في العقارات، فإن متوسط مدى الربح يكون من ثلاث إلى خمس سنوات. لذا، فلا يُمكنك أن تقوم بشراء عقار وتُقرر بيعه بعد بضعة أشهر وتنتظر ربح بنسة 50%!

الخُلاصة:

لكُلِ من الاستثمار العقاري والشهادات البنكية ربحه الخاص بقيمته ومداه المُحدد. إذا كُنت تبحث عن الربح المضمون والكبير فالإستثمار العقاري هو الأنسب لك.