array(3) { ["geoplugin_countryCode"]=> string(2) "US" ["geoplugin_countryName"]=> string(13) "United States" ["geoplugin_currencyCode"]=> string(3) "USD" }
إتصل بنا
إتصل بنا

+96522211121

يمكنك الاتصال بنا لمناقشة أية أسئلة لديك.

ارسال

إرسل إلينا بريد إلكتروني بأسئلتك أو تعليقاتك أو ملاحظاتك.

التخطيط العُمراني

كتب بواسطة -

كثيراً ما نسمع مُصطلح التخطيط العُمراني، حتي أن كثير من الدول لديها هيئة أو وزارة مسؤلة عن التخطيط العُمراني، ولكن ماهو التخطيط العُمراني وما أهميته وكيف يُمكن تحقيقه؟

ما هو التخطيط العُمراني؟

يأتي التخطيط العُمراني في المرتبة الثالثة بعد التخطيط القومي والتخطيط الإقليمي. وهو وضع خطة لمكان ما علي أرض الواقع توجد به مُشكلة ما مثل الإزدحام أو التلوث، لتحقيق هدف مُعين في مُدة زمنية مُحددة. والتخطيط العُمراني إما أن يكون لمنطقة غير مُخططة بعد لإعمارها أو إعادة تخطيط منطقة ما تُعاني من مشاكل. 

وتتمثل أهمية التخطيط العُمراني في الحصول علي أفضل قدر مُمكن من إنتاجية المناطق بالإضافة إلي توفير الراحة للسُكان والإستفادة القصوي من طبيعة المكان وموارده. ولكن هذا لا يعني أن التخطيط العُمراني هو الحل المُطلق لكُل المشاكل، لكنه يقوم بدارسة وافية لمُشكلات المكان ويُحاول تبني هذه المُشكلات وحل القدر الأكبر منها. 

أهم ما يتصف به المُخطط هو أنه يقوم بدراسة تاريخ وحاضر ومُستقبل المنطقة أو المكان، بمعني أنه يُدرس تاريخ المنطقة والتغيرات التي طرأت علي المنطقة والتوجهات العُمرانية في تلك المنطقة والتوسعات التي حدثت أيضاً. ودراسة تاريخ المنطقة يُساعد في فهم مُشكلات الحاضر وبالتالي مُحاولة حلها. وعندما يتم دراسة تاريخ وحاضر المنطقة جيداً يكون من السهل توقع المُستقبل ووضع حلول منطقية لذلك. 

مُميزات التخطيط العُمراني

وأهم ما يُميز التخطيط العُمراني الواقعية لذلك يجب أن يقع التخطيط بين التطبيق النظري والتطبيق علي أرض الواقع، بمعني أن الهدف الأساسي للتخطيط العُمراني هو خدمة السكان وتوفير سُبل الراحة المُمكنة، لذلك يجب أن يجمع التخطيط بين إعتماده علي النظريات العلمية ومُلائمته للواقع لأن التخطيط العُمراني ليس مُجرد نظريات ورسومات هندسية وإنما هو مُرتبط بالبشر وحياتهم. 

ولأن التخطيط العُمراني له علاقة مُباشرة بالسكان ويلمس حياتهم بشكل مُباشر، وجب أن يكون مرِن إلي أقصي حد، فالتخطيط لا يجب أن يكون جامد لا تستطيع التغيير فيه وفقاً لمُتغيرات الحياة ومُتطلبات وإحتياجات البشر، وإنما تتوفر فيه المرونة وهي القابلية للتغيير أو بمعني أدق التماشي مع الواقع. لابد أن يكون هُناك بديل وإثنان وثلاثة للتخطيط، حيث لا يجب أن تقوم بتغيير المُخطط بشكل كامل لتُعيد تصميم شارع واحد مثلاً، لذلك يجب أن يكون التخطيط مرن قابل للتغيير.

يرتبط التخطيط العُمراني بالبشر بشكل عام، إحتياجتهم ومُشكلاتهم وذلك لتوفير حياة أكثر تنظيماً لهم. كما تظهر أهميته في تحقيق الأهداف علي المدي البعيد مثل إنشاء عدد من المدارس أو المُستشفيات خلال مُدة زمنية مُحددة. فالتخطيط العُمراني هو الذي يُقسم أماكن المباني ما بين مُستشفيات ومدارس ووحدات سكنية ومساحات خضراء بالإضافة إلي التخطيط للبنية التحتية أيضاً وخدمات الكهرباء والمياه والصرف الصحي. 

الخُلاصة 

التخطيط العُمراني يرتبط إرتباط وثيق بالتقدم والتطور البشري، لذلك يجب أن يكون تطبيقه مُلائماً لطبيعة وإحتياجات السكان أكثر من كونه قياسات ونظريات علمية. 

Share on FacebookShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on LinkedIn