array(3) { ["geoplugin_countryCode"]=> string(2) "US" ["geoplugin_countryName"]=> string(13) "United States" ["geoplugin_currencyCode"]=> string(3) "USD" }
إتصل بنا
إتصل بنا

+96522211121

يمكنك الاتصال بنا لمناقشة أية أسئلة لديك.

ارسال

إرسل إلينا بريد إلكتروني بأسئلتك أو تعليقاتك أو ملاحظاتك.

التضخم وآثاره على الإستثمار في العقارات

كتب بواسطة -

في البداية دعونا نُعرف التضخم على أنه إرتفاع نسبة الطلب وإنخفاض نسبة العرض بشكل سريع مما يتسبب في إرتفاع أسعار السلع، وتدهور قيمة النقود وبالتالي إضطراب في المُعاملات النقدية.

 

فوسط تلك الأزمة يبحث المُستثمرون عن أكثر وسائل الإستثمار أماناً ليضعوا فيها أموالهم للحفاظ على قيمتها في شكل سلعة تزداد قيمتها بمرور الوقت.

 

ولكن يبقى السؤال عن هذا الإستثمار الآمن هل هو الذهب، الشهادات البنكية، الدولار، أم الإستثمار في العقارات؟

 

في الأسطُر القليلة القادمة ستقوم مُرابحات للحلول العقارية بمُناقشة “لماذا يُعتبر الإستثمار في العقارات أحد أكثر الإستثمارات أماناً في هذه المرحلة، وكيف تستفيد من هذا النوع من الإستثمار؟”

  1. العقارات والأراضي تُعتبر سلع مُعمرة أو بضائع ذات قيمة تزداد بمرور الوقت ما يعني أن نسبة المُخاطرة فيها قليلة،
  2. الإستثمار العقاري يُعتبر أحد الأدوات الإستثمارية الهامة والأكثر ربحاً،
  3. تأجير العقارات في هذه المرحلة سيجني عليك عائد مادي كبير نظراً لإرتفاع الأسعار،
  4. العقارات كأي سلع أخرى تزداد قيمتها ولربما تقل بمرور الوقت ولكن ما يُميزها عن غيرها أنه حتى إن قلت أسعارها فهي لا تفقد أبداً قيمتها كالسلع الأخرى ما يعني أن نسبة الخُسارة فيها شبه معدومة.

الخُلاصة

ظاهرة التضخم ليست بالأمر الغريب حيثُ أنه كُل ثلاثة أشهر تقريباً تصدر إحصاءات تقيس مدى التضخُم ما يعني أنه أمر متوقع الحدوث. على الرغم من أننا نواجه إرتفاع يومياً في أسعار السلع إلا أنه ما زال هُناك فرص لتحجيم هذا التضخم وعلاجه.

 

الإستثمار في العقارات أحد أساليب العلاج.

Share on FacebookShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on LinkedIn

كلمات دلالية : الاستثمار العقاري التضخم وآثاره على الإستثمار