array(3) { ["geoplugin_countryCode"]=> string(2) "US" ["geoplugin_countryName"]=> string(13) "United States" ["geoplugin_currencyCode"]=> string(3) "USD" }
إتصل بنا
إتصل بنا

+96522211121

يمكنك الاتصال بنا لمناقشة أية أسئلة لديك.

ارسال

إرسل إلينا بريد إلكتروني بأسئلتك أو تعليقاتك أو ملاحظاتك.

تعويم سعرالجنيه المصري وفوائد الإستثمار في العقارات

كتب بواسطة -

في ظل الظروف الراهنة التي تمر بها البلاد وفي ظل الأزمة الإقتصادية وما نُشاهده من تدهور إقتصادي وغلاء جنوني في الأسعار، فإن ذلك يُنبأ بدخول البلاد في حقبة من الممكن أن نطلق عليها “فترة ركود إقتصادي” وذلك نتيجة الإتجاه لتعويم سعر الجنيه المصري، زيادة الطلب، وعدم كفاية العرض للطلب.

فالمقصود بتعويم سعر الجنيه هو تحرير سعر الصرف لعملة ما وعدم تحديد سعر ثابت لها يلتزم به الجميع في الأسواق والتعاملات وتركه يتحدد وفقاً لآليات العرض والطلب. فإذا أخذنا الإقتصاد المصري على سبيل المثال، فإن تعويم العملة في ظل ظروف إقتصادية غير مُستقرة إلي حد كبير وكذلك زيادة الطلب وعدم وجود إنتاجية أو آلية إنتاجية تُغطي ذلك الطلب، فإن ذلك مؤشر واضح على إضعاف الإقتصاد بشكل أكبر وتدهوره نتيجة عدم قدرته على سد الحاجة في مُقابل زيادة مُعدل الإستيراد بالدولار.

ولكن يبقي السؤال، هل من المُمكن أن تكون العقارات والإستثمار فيها هي طوق النجاة ومصدر كسب بالنسبة للمُغتربيين ” العاملين بالخارج ” أو المُستثمريين؟ ففيما يلي ستقوم مرابحات للحلول العقارية بتناول كافة الجوانب المُتعلقة بالاستثمار في العقارات وكيفية ضمان ربح في ظل إقتصاد غير مُستقر تُعاني منه البلاد.

الاستثمار في العقارات أفضل من إدخار المال في البنوك

وفقاً للإتفاقيات، البنوك العالمية، سعر الدولار، وكذلك سعر الصرف، فإن الإستثمار في العقارات يُعتبر هو طوق النجاة في ظل تلك الظروف العصيبة. فكثير من الأفراد أو المُستثمرين يعتقدون أن إدخار الأموال في البنوك هو الحل الأمثل والأكثر أمناً، ولكن كيف ذلك وقيمة العملة أو الجنيه في إنخفاض مُستمر. فالبنوك لا تضمن لك الربح أو زيادة ملموسة في مُدخراتك وذلك لتدهور وتعويم قيمة الجنيه. البنوك فقط تضمن لك زيادة في الأموال ولكنها زيادة لا تُمثل شيئاً على الإطلاق نتيجة أن الأسعار بشكل عام في تزايد مُستمر. فكيف أن فائدة بنك ثابتة، في ظل إنخفاض قيمة العملة، ستواجه تلك الأزمة؟ لذا الاستثمار في العقارات هو الحل الأمثل الذي يضمن لك الربح والحفاظ على رأس مالك وذلك نتيجة للإرتفاع المستمر في الأسعار، فبالتالي سترتفع أسعار العقارات على عكس الإدخار في البنوك الذي لا يُعني شئ ولا يُزيد من قيمة الجنيه وذلك في ظل تعويم العملة وإنخفاض قدرته التنافسية. فالعقارات ستزيد قيمتها مع الوقت وبالتالي ستضمن لك ربح فعلي وملموس، فهي حل أكثر أمناً على عكس إدخار البنوك.

الخُلاصة

يُعتبر الاستثمار في العقارات بدلاً من إدخار الأموال في البنوك، هو أحد الحلول المثالية وذلك لمواجهة غلاء الأسعار، تعويم سعر العملة، وتدهور الحالة الإقتصادية الناتج عنها غلاء الأسعار وذلك بإعتبارها استثمار أكثر أماناً.

كلمات دلالية : تعويم الجنيه المصري فوائد الإستثمار في العقارات