array(3) { ["geoplugin_countryCode"]=> string(2) "US" ["geoplugin_countryName"]=> string(13) "United States" ["geoplugin_currencyCode"]=> string(3) "USD" }
إتصل بنا
إتصل بنا

+96522211121

يمكنك الاتصال بنا لمناقشة أية أسئلة لديك.

ارسال

إرسل إلينا بريد إلكتروني بأسئلتك أو تعليقاتك أو ملاحظاتك.

جوهر النظام الإقتصادي في الإسلام

كتب بواسطة -

تظل الشريعة الإسلامية التي أنزلها الله مُنذ أكثر من 1400 عام تُفاجئنا  بالكثير، وتُثبت أنها الأفضل لبناء حياة مُعتدلة وسليمة. فالشريعة الإسلامية ليست حكراً علي المُسلمين فقط بل هي نظام مُتكامل يُمكن تطبيقه في أي مُجتمع وفي أي وقت وأي مكان، والدليل علي ذلك إقتناع كثير من غير المُسلمين بالنظام الإسلامي كنظام شامل. ومن أهم ما جاء في الشريعة الإسلامية نظام الإقتصاد الإسلامي، فالإقتصاد هو أساس تقدم أي دولة، لذا وضعت له الشريعة الإسلامية ضوابط وقوانين مُحددة. تلك الضوابط والقوانين رُبما نستطيع تلخيص جوهرها في أنها تحرص علي توزيع الثروة علي الجميع ووجود عدالة إجتماعية والإلتزام الكامل بالأخلاق في عمليات البيع والشراء.

مبادئ الإقتصاد في الشريعة الإسلامية

الإقتصاد في الشريعة الإسلامية يعتمد علي البيع والشراء أي إستفادة كُلاً من البائع والمُشتري، ولا يعتمد علي الفوائد والتضخم. كما أنه يعتمد علي توزيع الثروة بشكل عادل، أي أن يستطيع كُلاً من الغني والفقير أن يحيا حياة كريمة، وذلك عن طريق نظام الزكاة وهو يعتمد علي أن الغني يعطي الفقير، ولكن هذا لا يضُر الغني لأن الإسلام لا يفرض الزكاة إلا بنسبة واضحة ومُوحدة وهي 2.5% ويجب أن يكون مجموع مُدخراتك يصل مبلغ مُعين كي يُفرض عليك دفع هذه النسبة من أموالك.

كما أن الإقتصاد في الإسلام يعتمد علي القيمة ولا يعتمد علي فكرة المال، بمعني أن العُملة في الإقتصاد الإسلامي عُبارة عن ذهب وفضة لأن كلاهما لا يفقدون قيمته بمرور الوقت، أما العُملات الورقية التي نتعامل بها الآن فهي تقل قيمتها بمرور الوقت. إذاً فالمُعاملات الإسلامية تعتمد علي القيمة المُتبادلة.

دور الإقتصاد الإسلامي لإزدهار السوق الحُر

ويُشجع الإقتصاد الإسلامي السوق الحُر أي البيع والشراء تبعاً لقانون العرض والطلب والذي يُحرّم الإسلام التحكم فيه من خلال إحتكار سلعة مُعينة مثلاً ليرتفع سعرها وتُدر ربح أكبر. وقد حرّم الإسلام الربا أيضاً بجميع أشكاله. فالنقود في حد ذاتها ليست قيمة وليست سلعة يُمكن أن تبيعها أو تشتريها، والإحتفاظ بها يُعتبر خُسارة. لذا فالإسلام يُشجع علي الإنتاج وتحريك دائرة التجارة من خلال البيع والشراء.

الخُلاصة

تختلف أو تتفق معه يظل نظام الإقتصاد الإسلامي أحد الأنظمة التي أثبتت نجاحها بشكل كبيرعند تطبيقها كما جاء في الشريعة الإسلامية، فالأمر هنا لا يؤخذ علي محمل ديني علي قدر ما هو نظام مُحكم مُعترف به عالمياً حتي أن هُناك دول كثيرة من غير المُسلمين تُشيد بتطبيق النظام الإقتصادي الإسلامي وتُؤكد فعاليته في التقدم الإقتصادي للدولة.

Share on FacebookShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on LinkedIn