array(3) { ["geoplugin_countryCode"]=> string(2) "US" ["geoplugin_countryName"]=> string(13) "United States" ["geoplugin_currencyCode"]=> string(3) "USD" }
إتصل بنا
إتصل بنا

+96522211121

يمكنك الاتصال بنا لمناقشة أية أسئلة لديك.

ارسال

إرسل إلينا بريد إلكتروني بأسئلتك أو تعليقاتك أو ملاحظاتك.

بين المطرقة والسندان ..محدودي الدخل يعانون من أسعار العقارات

كتب بواسطة -

يُعاني المواطن المصري من غلاء أسعار كافة السلع والمنتجات والتي بمُقتضاها تؤثر أيضاً على السوق العقاري وأسعار العقارات، فيبقي المواطن المصري ذو الدخل المحدود فقط هو من يُعاني من كل هذا ويحمل عبء الغلاء وحده.

فإرتفاع أسعار العقارات ، يُمكن تناولها من خلال :

أن ما بين مؤيد ومعارض وبين قانون العرض والطلب، تأتي الأزمة الإقتصادية التي تعيشها البلاد بشكل عام كمُحرك رئيسي وراء ذلك الإرتفاع. فإذا تحدثنا عن إرتفاع أسعار العقارات بشكل خاص، فإنها لا ترتبط فقط بالزيادة السكانية وما نُعانيه من إنفجار سُكاني ولكن ترتبط بشكل وثيق بالحركة السُكانية والإنتقال من مكان لآخر. فإرتفاع أسعار العقارات ما هو إلا نتيجة للأزمة الإقتصادية بشكل عام وإحكتار وإستغلال أصحاب العقارات والتجار.

أما عن أسباب قيام أصحاب العقارات برفع سعر الإيجار، يُمكن تناوله من خلال توضيح:

أن على النقيض، كأي صاحب عمل، يبحث أصحاب العقارات أيضاً عن كيفية الكسب وزيادة أرباحهم ودخلهم من خلال تأجير أو بيع العقارات، فهم أيضاً مُتضررون من زيادة أسعار مواد البناء والمعدات. لذا، يقوم صاحب العقار هو التالي برفع قيمة الإيجار أو البيع وذلك لأنها الدخل الوحيد بالنسبة له الذي يعتمد عليه هو الآخر؛ فهو أيضاً مواطن يبحث عن قوته. لذا، فكيف نُطالب أصحاب العقارات بخفض قيمة الإيجار أو البيع وهم أيضاً يُعانون من غلاء الأسعار عند شرائهم لإحتيجاتهم اليومية. فأولاً وأخيراً، ترتبط الأزمة بمنظمة الإقتصاد بشكل عام وكيفية تحقيق التوازن بشكل صحيح.

والجدير بالذكر أيضاً، أن أسعار العقارات زادت بنسبة 30% خلال الفترة الماضية وذلك لأن الدولة قامت بعرض وحدات سنية لمحدودي الدخل والتي يتراوح سعرها ما بين 2500 إلي 4250 جنية للمتر الواحد. فالبطبع هذه الأسعار لا تُناسب تلك الفئة من الشعب وذلك لقلة الدخل والرواتب، فترتب على ذلك إستفادة فئات أخري (ليست متوسطي أو محدودي الدخل) بمثل هذه الوحدات السكنية.

لذا، يبقي السؤال من هو المسؤل أو الدافع الأساسي وراء غلاء أسعار العقارات وكيف يُمكن حل مثل هذه الأزمة؟

الخُلاصة

في الختام، يُمكن توضيح أن كلا الطرفين (المواطن العادي أو صاحب العقار)، ما هما إلا مواطنين ذوي دخل محدود وكلاهما يُعاني من إرتفاع وغلاء الأسعار؛ فكل منهما ضحية الأزمة الإقتصادية في الأساس

كلمات دلالية : غلاء أسعار العقارات