array(3) { ["geoplugin_countryCode"]=> string(2) "US" ["geoplugin_countryName"]=> string(13) "United States" ["geoplugin_currencyCode"]=> string(3) "USD" }
إتصل بنا
إتصل بنا

+96522211121

يمكنك الاتصال بنا لمناقشة أية أسئلة لديك.

ارسال

إرسل إلينا بريد إلكتروني بأسئلتك أو تعليقاتك أو ملاحظاتك.

الزحف العمراني واثره على الأراضي الزراعية

كتب بواسطة -

يقع على مسامعنا العديد من المصطلحات المُتعلقة بالعقارات والأراضي مثل الزحف العمراني، التوسع العمراني، التوسع الحضري، التصحر، وغيرها من المفاهيم التي يصعب على المواطن العادي إستيعابها ولا يعرف مدى تأثير ذلك على حياته. لذا، ففيما يلى سنتناول مفهوم الزحف العمراني واثره على الأراضي الزراعية وماذا عن المُدن الجديدة ولما يجب علينا التوجه إليها؟.

المقصود بالزحف العمراني

الزحف العمراني أو التوسع العمراني هو ذلك المصطلح الذي يُشير إلى تجريف الأراضي الزراعية (أى إزالة الطبقة الصالحة للزراعة من الأراضي الزراعية) والشروع في البناء على تلك الأراضي. فالزيادة السكانية وجشع بعض أصحاب العقارات بغرض البناء وجني الكثير من الأرباح، تُعتبر أحد الأسباب الرئيسية وراء الزحف العمراني.

مخاطر الزحف العمراني وآثره على الأراضي الزراعية والمواطنين بشكل عام

  1. قلة المساحات الخضراء وانتشار العمران الذي يُمهد إلى التصحر،
  2. زيادة مُعدلات التلوث نتيجة قلة المساحات المزروعة،
  3. التعرض للتعرية والإنجراف وتدهور التربة الصالحة للزراعة وذلك نتيجة قلة الأراضي الصالحة للزراعة مما يؤثر بالطبع على الحالة الإقتصادية للبلاد.

لذلك، فإن تخريب الأراضي الزراعية الصالحة للزراعة يُعتبر من أحد المخاطر التي يجب أن تتصدى لها الدولة وتُسن القوانين الرادعة وذلك للتصدي لتلك الظاهرة. ليس هذا فقط، فالمُدن الجديدة والإستثمار فيها تُعتبر أحد الحلول التي تُساعد في حل مثل هذه المشكلة ولكن كيف ذلك؟

أهمية المُدن الجديدة وتشجيع الإستثمار فيها؟

في الآونة الأخيرة، ظهرت المُدن الجديدة كالتجمع الخامس، السادس من أكتوبر، الشيخ زايد، الرحاب، وغيرها وذلك كـ رد فعل للتصدي لظاهرة تجريف الأراضي الزراعية الصالحة للزراعة. فالجدير بالذكر، أن هذه المناطق برغم بُعدها إلا أنها تتوافر فيها كافة الخدمات والمرافق التي يحتاجها المواطن بالإضافة إلى وجود مساحات خضراء شاسعة تُساهم في تنقية الجو وتُساعدك على العيش فى بيئة نقية. فعلى سبيل المثال، سراي، ليك فيو التجمع الخامس، سوديك أكتوبر بلازا، وغيرها من المشاريع الجديدة التي تجعلك تعيش في هدوء واسترخاء وفي نفس الوقت لم تُساهم في تجريف الأراضي الزراعية أو التسبب في التعرض للتصحر وغيره.

الخُلاصة

المُدن الجديدة والعيش فى الرحاب أو السادس من أكتوبر لم يعد كابوساً بعد الآن، فالآن وبسبب وصول الخدمات والمرافق العامة لها ووجود وسائل مواصلات، أصبح كل شئ سهل وفى نفس الوقت المُساهمة في الحفاظ على الأراضي الزراعية من الزحف العمراني.