array(3) { ["geoplugin_countryCode"]=> string(2) "US" ["geoplugin_countryName"]=> string(13) "United States" ["geoplugin_currencyCode"]=> string(3) "USD" }
إتصل بنا
إتصل بنا

+96522211121

يمكنك الاتصال بنا لمناقشة أية أسئلة لديك.

ارسال

إرسل إلينا بريد إلكتروني بأسئلتك أو تعليقاتك أو ملاحظاتك.

ماذا تعرف عن تبييض الأموال ؟

كتب بواسطة -

تبييض الأموال أو غسيل الأموال هو ذلك المفهوم الذي يُشير إلي مُحاولة إضفاء صفة شرعية إلي الأموال المُكتسبة بطرق غير شرعية واستثمار تلك الأموال بطرق شرعية وذلك في مُحاولة لإخفاء مصدر الأموال الحقيقي. فتجارة المخدرات، الأسلحة، الدعارة، وغيرها تُعتبر أحد أشكال غسيل الأموال والتي من ثم يقوم الفرد باستثمار تلك الأموال المُحرمة مرة أخري في مشاريع ظاهرها حلال أو شرعي. فمبعنى آخر هو عملية تحويل أو جعل الأموال المحرمة حلال. بالإضافة إلي ذلك، يُعتبر غسيل الأموال من أحد الظواهر أو المخاطر التي تواجهها الكثير من البلدان في الأونة الأخيرة وأحد المخاطر التي تؤثر على الحالة الإقتصادية للبلاد وكذلك الإجتماعية حيث تتنشر الرشوة وعمليات النصب والاحتيال وكذلك التهرب الضريبي وعمليات الكسب الغير مشروع. ففيما يلي سنقوم بتناول كافة الجوانب المُتعلقة بتبييض الأموال أو غسيل الأموال.

1- أنواع غسيل الأموال

هناك نوعان من تبييض الأموال. الأول هو أن تكون الأموال من الأساس مصدرها غير مشروع مثل تجارة الأسحلة أو المخدرات، ثم يقوم الفرد بغسيل هذه الأموال واستثمارها في مشروعات شرعية وذلك لإخفاء مصدرها الغير مشروع وإظهارها بشكل شرعي. أما النوع الثاني فهو الغسيل العكسي أو غسيل الأموال بالطريقة العكسية مما يعني أن الأموال في الأساس مصدرها شرعي وحلال ولكن يتم استخدامها واستثمارها بعد ذلك في عمليات غير شرعية كتجارة الأسلحة وغيرها.

2- مراحل غسيل الأموال

يتم غسيل الأموال عبر ثلاثة مراحل وهما الإيداع والتعتيم أو التمويه وأخيراً مرحلة الدمج. فالإيداع هو وجود كميات كبيرة من المال فيقوم صاحبها بمحاولة إيداعها في البنوك أو شراء عقارات في مُحاولة لإخفاء تلك الأموال. أما المرلحة الثانية وهي التعتيم أو التمويه وهي محاولة إخفاء مصدر تلك الأموال عبر المعاملات البنكية المُعقدة أو تحويل الأموال إلي بنوك أخري في الخارج، ثم تأتي المرحلة الأخيرة وهي الدمج أو الإندماج. فالدمج هو إضفاء الصفة الشرعية للأموال الغير الشرعية وفيها يصعب التفريق بين المال الشرعي والغير شرعي.

الخُلاصة

ظاهرة غسيل الأموال تُعتبر من أحد الظواهر التي نُعاني منها والتي تتسبب في تدمير اقتصاد البلاد وكذلك نشر الفساد وتخلل الحياة الإجتماعية والإقتصادية. لذا، يجب سن القوانين الصارمة وذلك للتصدي لمثل هذه الظاهرة والتغلب عليها.